من نحن

admin
2020-02-15T16:17:33+02:00

كان ميلاد موقع “الإخبارية العالمية” https://gazaer.com في 2019، بعد عملية تخطيط بدأت عام 2017، ليصبح موقعنا على الإنترنت، ووجهة المشاهد للحصول على تفاصيل أكثر للموضوعات والتقارير والصور ومتابعتها.

يقدم الموقع موضوعاته الخاصة التي يمده بها شبكة مراسلين حول العالم.

يرأس تحرير الموقع الإعلامي الفلسطيني رضوان البحيصي.

مكاتبنا حاليا: فلسطين ، السعودية ، عُمان ، بلجيكا

تعريف بأقسام الموقع

يتكون موقع “الإخبارية العالمية” من عدة أقسام/ صفحات:

“الصفحة الأولى”: تشمل أهم الأخبار وآخرها، وتضم أقساماً وزوايا يمكنك من خلالها أن تتعرف على كل ما ينشر على صفحات الموقع.

“الإخبارية العالمية” موقع عربي أتاح خاصية “أكثر الموضوعات قراءة وإثارة للتعليقات….”، وهو المربع الذي يلقى إقبالاً كبيراً من زوار الموقع، حيث يقوم الموقع تلقائياً بحساب أكثر الموضوعات قراءة وإثارة للتعليقات وإرسالاً للأصدقاء.

“الشرق الأوسط”: أنشئت هذه الصفحة نظراً للإقبال والاهتمام الكبير لقراء الشرق الأوسط على الموقع، حيث ينشر فيها الأخبار المتعلقة بالشرق الأوسط على مدار الساعة.

“أخبار دولية”: يتم فيها نشر الأخبار والمقالات والتقارير السياسية المتعلقة بمختلف أنحاء العالم، بالإضافة للأرشيف الكامل للأخبار والتقارير والمقالات المتعلقة بها على الموقع.

“رياضة”: يتم فيها نشر الأخبار والمقالات والتقارير الرياضية، بالإضافة للأرشيف الكامل للأخبار الرياضية على الموقع. وتقدم صفحة “رياضة” تغطيات خاصة متكاملة للبطولات الرياضية المهمة من حيث التقارير والصور والفيديوهات والملفات التفاعلية. كما تقدم خدمة البث المباشر لنتائج المباريات في البطولات السعودية، ومعظم الدوريات العالمية مثل الإنجليزي والإيطالي والإسباني، إضافة للإحصائيات المتعلقة بكل مباراة.

“طب وصحة”: تنشر فيها الأخبار والتقارير الطبية والمقالات المتخصصة في ذلك المجال، بالإضافة للأرشيف الكامل للموضوعات الطبية والصحية التي تنشر على الموقع.

“تكنولوجيا”: تنشر الأخبار والتقارير والموضوعات والمقالات العلمية والتكنولوجية والتقنية، بالإضافة إلى الأرشيف الكامل لما ينشر في الموقع عن ذلك.

الإخبارية العالمية بلغات مختلفة

نطمح أن ننشر الموقع بأكثر من لغة في القريب العاجل

إحصاءات الإخبارية العالمية

يسجل موقع “الإخبارية العالمية” أرقاماً غير مسبوقة من الزيارات تسجل زيادة مستمرة خصوصاً في حال مواكبة الأحداث الكبرى.