107 من نواب الكونغرس الأمريكي أدانوا صفقة القرن

admin
2020-02-09T23:06:36+02:00
منوع
admin9 فبراير 2020221 مشاهدةآخر تحديث : الأحد 9 فبراير 2020 - 11:06 مساءً
107 من نواب الكونغرس الأمريكي أدانوا صفقة القرن

حذر نواب ديمقراطيون بالكونغرس الأمريكي من خطة التسوية المزعومة لإحلال السلام بالشرق الأوسط، المعروفة إعلاميا بـ”صفقة القرن”.

وقال النواب من أن صفقة القرن تحث على العنف وتهدد بتجدد العنف في إسرائيل والأراضي المحتلة، كما تهدد أيضا معاهدتي السلام بين إسرائيل وكل من الأردن ومصر.

وقد وقع 107 من النواب الديمقراطيين على هذه الرسالة وتوجيهها إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقال النواب إنهم يدينون “بشدة” خطة ترامب، ويحذرون من أن الحكومة الإسرائيلية قد تستخدمها “ترخيصا لانتهاك القانون الدولي من خلال ضم الضفة الغربية بأكملها أو أجزاء منها”.

كما حذروا من أنه “من خلال تشجيع الضم الأحادي الجانب والاحتلال الدائم للضفة الغربية، وعبر استبعاد القيادة الفلسطينية تمامًا من العملية الدبلوماسية، فإن جهود الرئيس ترامب ستفاقم وتعمق النزاع بدلا من حله”.

شاهد : الرئيس محمود عباس يهدد بوقف التنسيق الامني والغاء معاهدة اوسلو

ووفق نص الرسالة، فإن “خطة ترامب تتعارض مع إرادة مجلس النواب الأمريكي الذي أصدر قبل أسابيع قرارا يعارض الضم الأحادي الجانب في الضفة الغربية، ويؤكد من جديد أن أي خطة أمريكية ذات مصداقية يجب أن تتضمن دعمًا لحل حقيقي قائم على دولتين، ويحترم الحقوق والتطلعات المشروعة لكلا الطرفين”.

وتابعت: “يدرك أعضاء الكونغرس أن مجموعة من الجيوب الفلسطينية المعزولة، المحاطة بالمستوطنات والبنية التحتية للمستوطنات التي ضمتها إسرائيل، والتي لا تزال تحت السيطرة الإسرائيلية، لا تشكل دولة”.

إقرأ أيضا : (مايكل لينك) يصف صفقة القرن بالزائفة ولندن تبدي قلقها

وحذرت من أن “‏مخطط ترامب يمكن أن يجلب تجدد العنف في إسرائيل والأراضي الفلسطينية، وعدم الاستقرار في الأردن، ويعرض اتفاقات السلام بين إسرائيل ومصر والأردن للخطر”.

واعتبر النواب الديمقراطيون أن المخطط “يمهد الطريق لاحتلال دائم للضفة الغربية، وسيؤذي الفلسطينيين والإسرائيليين على حد سواء”.

ومنذ الأربعاء، تشهد الضفة الغربية مواجهات بين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية احتجاجا على الصفقة المزعومة، أدت إلى استشهاد 5 فلسطينيين برصاص الجيش، ثلاثة منهم شمالي الضفة وواحد جنوبها، وآخر في القدس المحتلة.‎

وفي 28 يناي الماضي، أعلن ترامب “صفقة القرن” المزعومة، في خطة تضمنت إقامة دولة فلسطينية في صورة “أرخبيل” تربطه جسور وأنفاق، وعاصمتها “في أجزاء من القدس الشرقية”، مع جعل مدينة القدس المحتلة عاصمة مزعومة لإسرائيل.

وفجر الإعلان غضبا فلسطينيا ترجمه تنديد ووقفات احتجاجية رفضا للخطة الأمريكية المزعومة، كما عمت المظاهرات عددا من الدول العربية، استنكارا للصفقة الأمريكية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)