النظام السوري يعلن العثور على مقبرة جماعية في الغوطة

admin
2020-02-17T17:33:14+02:00
منوع
admin17 فبراير 2020239 مشاهدةآخر تحديث : الإثنين 17 فبراير 2020 - 5:33 مساءً
النظام السوري يعلن العثور على مقبرة جماعية في الغوطة

أعلن وكالة سانا السورية أن النظام السوري عثر على “مقبرة جماعية”، قال إنها تضم 70 جثة لمدنيين وعسكريين جرى إعدامهم في الغوطة الشرقية قرب دمشق.

وأفادت سانا بأن “وحدة من الجيش عثرت بالتعاون مع الجهات المختصة على مقبرة جماعية لمدنيين وعسكريين ممن أقدمت المجموعات الإرهابية على إعدامهم في منطقة مزارع العب” في مدينة دوما في الغوطة الشرقية.

إقرأ أيضا : قوات النظام السوري تواصل هجومها والمعارضة السورية تتصدى

وسيطرت قوات النظام السوري في عام 2018 على كامل الغوطة الشرقية، التي كانت تُعد المعقل الأبرز للفصائل المعارضة قرب دمشق، إثر معارك عنيفة وحصار طويل، ثم اتفاق جرى بموجبه إجلاء عشرات آلاف المدنيين والمقاتلين إلى شمال غرب البلاد.

وكانت الغوطة معقلا لفصيلي “جيش الإسلام” و”فيلق الرحمن”، فيما لم يصدر تعليق منهما.



ورجّح رئيس فرع الشرطة العسكرية في دمشق العميد محمد منصور وفق ما نقلت وكالة سانا أن تعود الجثث وبينها جثة امرأة للفترة الممتدة بين بداية 2012 حتى 2014. 

وأفاد بأنه سيتم الاثنين، استكمال العمل على انتشال المزيد من الجثث منها.

وأوضح الطبيب الشرعي في مستشفى تشرين العسكري أيمن خلو، وفق سانا، أن “معظم الجثث التي تم انتشالها كانت مقيدة”، مشيرا إلى أنه تم التعرف على اثنتين منها، من دون أن يفصح عن مزيد من التفاصيل حول هويتيهما.

إقرأ أيضا : النظام السوري يقوم بفصل أرياف حلب عن إدلب

وقال إن الكشف الأولي يُظهر “أنه تمّ إعدام أغلبيتهم بطلقات نارية في الرأس”.

ولم يتسن التحقق من صحة التقارير حول ظروف وفاة الضحايا. 

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.