تفريغات 2005: سنخاطب الأمم المتحدة للضغط على الحكومة لحل قضيتنا

admin
2020-02-20T13:28:41+02:00
منوع
admin18 فبراير 2020186 مشاهدةآخر تحديث : الخميس 20 فبراير 2020 - 1:28 مساءً
تفريغات 2005: سنخاطب الأمم المتحدة للضغط على الحكومة لحل قضيتنا

قال رامي أبو كرش ، الناطق باسم تفريغات 2005 أنهم قد بدؤوا بتنظيم سلسلة فعاليات، بعد انتهاء المهلة مع الحكومة الفلسطينية، لحل قضية ملف التفريغات، موضحًا أنهم قرروا مخاطبة الأمم المتحدة، من أجل الضغط لحل هذا الملف.

وأضاف أبو كرش: إن الحكومة، أخلّت بالاتفاق لذا وجب الضغط أكثر لأنه لا أحد سيعطي أبناء تفريغات 2005 حقوقهم، وإنما يجب استردادها بقوة الضغط، لافتًا إلى أن عدة اجتماعات، أجريت بهدف تحديد جداول العمل، التي ستسير عليها مع مخاطبة الجهات الحاكمة في قطاع غزة، لأن الاعتصامات ستكون مفتوحة.

وأوضح، أن الفعاليات ستكون اعتصامات مفتوحة، ووقفات احتجاجية، وسيتم تسليم رسائل إلى أكثر من جهة، وهي الرئيس محمود عباس، ورئيس الوزراء، محمد اشتية، والقيادات والوزراء المحسوبين على غزة، وكذلك الأمم المتحدة، والاتحاد الأوروبي.

وأشار أبو كرش إلى أن الموظفين العموميين، وموظفي تفريغات 2005 بقطاع غزة، أصبحوا مجردين من كافة حقوقهم، ومحاصرين من عدة اتجاهات، وهي: الحكومة، وسلطة النقد، والبنوك، ومؤسسات الإقراض، وغيرهم، كما أنه لم يتم تنفيذ وعودات إنهاء التقاعد المالي، ولم تعد الرواتب كاملة منذ 3 أعوام؛ لذا فإن استمرار هذا الوضع، يُهدد الحياة الاجتماعية والأسرية لكل موظف.

ولفت إلى أن الوعود التي قطعتها الحكومة، ولم تنفذها، كانت تهدف لإجهاض حراك الموظفين، وتخديرهم، لذلك فإن الحملة الوطنية لاستعادة حقوق الموظفين، ستباشر عملها، بهدف الضغط لاستعادة حقوق الموظفين، وأسرهم.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.