مقتل جنديين أتراك وجرح آخرين بقصف بإدلب وأنقرة تتهم النظام

admin
2020-02-20T18:54:35+02:00
منوع
admin20 فبراير 2020255 مشاهدةآخر تحديث : الخميس 20 فبراير 2020 - 6:54 مساءً
مقتل جنديين أتراك وجرح آخرين بقصف بإدلب وأنقرة تتهم النظام

أفادت وزارة الدفاع التركية اليوم الخميس أن جنديان تركيان قتلا وأصيب خمسة آخرون ،الخميس، في غارة جوية في محافظة إدلب شمال غرب سوريا، وفق ما .

وقالت الوزارة “استشهد إثنان من رفاقنا وأصيب خمسة في ضربة جوية في منطقة إدلب”، مضيفة أن أنقرة ردت بقصف أوقع قتلى بصفوف جيش النظام السوري.

وذكرت الوزارة في بيان، أنها “قامت بتحييد أكثر من 50 عنصرا من النظام السوري، وتدمير 5 دبابات، ومدرعتين،ومدفع”.

وفي أول رد فعل رسمي على مقتل الجنود، حملت الرئاسة التركية النظام السوري وجيشه المسؤولية عن الهجوم .

وتزامن مقتل الجنود الأتراك مع إعلان روسيا،أن مقاتلات “سوخوي – 24” الروسية قصفت “الإرهابيين المتسللين” بمنطقة إدلب مما سمح لقوات النظام السوري بالتقدم.

وذكر بيان للمركز الروسي للمصالحة ( تابع لوزارة الدفاع الروسية)، “من أجل عدم السماح بدخول المجموعات المسلحة إلى داخل الأراضي السورية، تم، بطلب من القيادة السورية، توجيه ضربة بطائرات “سو-24″ التابعة للقوات الجوية الروسية، على التشكيلات المسلحة التي اخترقت الدفاعات، مما سمح للقوات السورية بصد جميع الهجمات بنجاح”.

وتابع البيان الذي نشرته وكالة سبوتنك الروسية” أعلن مركز المصالحة الروسي التابع لوزارة الدفاع الروسية في سوريا، أن روسيا تحث الجانب التركي على إيقاف دعمها للإرهابين وتزويدهم بالأسلحة”.

وقال البيان :”نشير إلى حقيقة أن هذه ليست أول حالة لدعم المسلحين من قبل القوات المسلحة التركية، ونحث الجانب التركي للحد من الحوادث، والتوقف عن دعم أعمال الإرهابيين ونقل الأسلحة إليهم”.

وتابع البيان “قامت المدفعية التركية بتقديم الدعم لهجمات المسلحين، مما سمح باختراق الإرهابيين لدفاعات الجيش السوري”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.