اعتبرته شهيداً.. تعرف على تفاصيل بيان الداخلية حول وفاة الموقوف السعافين

walaa walaa
2020-02-29T16:29:19+02:00
منوع
walaa walaa29 فبراير 2020225 مشاهدةآخر تحديث : السبت 29 فبراير 2020 - 4:29 مساءً
اعتبرته شهيداً.. تعرف على تفاصيل بيان الداخلية حول وفاة الموقوف السعافين

أصدرت وزارة الداخلية والأمن الوطني اليوم بياناً هاماً حول وفاة الموقوف عصام السعافين بتاريخ 23/02/2020م.

وفيما يلي نص البيان كما وردنا:

بيان صادر عن وزارة الداخلية والأمن الوطني حول وفاة الموقوف (عصام أحمد السعافين) في إطار متابعة وفاة الموقوف (عصام أحمد السعافين) بتاريخ 23 فبراير الجاري، شكّلت وزارة الداخلية والأمن الوطني لجنة تحقيق للوقوف على أسباب الوفاة، وقد خلصت اللجنة إلى ما يلي:

أولاً: تم توقيف المواطن المذكور وفق الإجراءات القانونية بتاريخ 27 يناير الماضي، لدى جهاز الأمن الداخلي بتهمة “الإخلال بالأمن العام”.

ثانياً: تبين أن الموقوف يعاني من عدة أمراض مزمنة منها: تضخم في القلب، والسكر، وضغط الدم منذ فترة طويلة.

ثالثاً: اتضح أنه لم يتم اتخاذ الإجراءات الكافية لمراعاة الوضع الصحي للموقوف أثناء فترة التوقيف.

رابعاً: فور تدهور الحالة الصحية للموقوف، تم نقله لتلقي العلاج في مستشفى الشفاء بتاريخ 22 فبراير ، لكنه فارق الحياة في قسم العناية الفائقة في اليوم التالي بتاريخ 23 فبراير.

خامساً: أثبت تقرير الطب الشرعي الأمراض المزمنة التي يعاني منها الموقوف، وأوضح أن سبب الوفاة ناتج عن تضخم عضلة القلب، وانسداد الشريان التاجي، وهي أمراض قديمة يعاني منها الموقوف.

وبناء على ما تقدم، وحفاظًا على الحقوق والمسؤوليات تجاه شعبنا؛ فقد قررت قيادة وزارة الداخلية والأمن الوطني ما يأتي:

أولًا: تتقدم قيادة وزارة الداخلية والأمن الوطني بواجب العزاء من ذوي المتوفى (عصام أحمد السعافين).

ثانياً: اعتبار المتوفى شهيداً من شهداء الوطن.

ثالثاً: تتحمل الوزارة الأضرار الناتجة عن حالة الوفاة.

رابعًا: العمل بالتوصيات الناتجة عن لجنة التحقيق في معالجة الأخطاء، والعمل على عدم تكرارها مستقبلًا.

وزارة الداخلية والأمن الوطني السبت، 29 فبراير 2020

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.