نقابة الأطباء توقف الفعاليات الاحتجاجية كافة وتتوصل لإتفاق مع الحكومة.. تعرف على تفاصيله

walaa walaa
منوع
walaa walaa5 مارس 2020201 مشاهدةآخر تحديث : الخميس 5 مارس 2020 - 7:08 صباحًا
نقابة الأطباء توقف الفعاليات الاحتجاجية كافة وتتوصل لإتفاق مع الحكومة.. تعرف على تفاصيله

أعلنت نقابة الأطباء في الضفة الغربية، الليلة، إيقاف كافة الفعاليات الاحتجاجية، بعد التوصل إلى اتفاق مع الحكومة تكلل بتحقيق مطالب الأطباء.

وقالت النقابة في بيان نشرته “نزف لكم بشرى التوصل إلى اتفاق مع الحكومة تكلل بتحقيق مطالبنا العادلة وفي مقدمتها زيادة الكادر التي باشرت بها وزارة الصحة، مما سيكون له الأثر الإيجابي على رفع مستوى الخدمة الطبية للمواطنين في القطاع العام”.

ووجهت النقابة حديثها إلى الأطباء قائلة: “نثمن لكم وقفتكم المشرفة خلال هذه الفترة العصيبة التي مررتم بها ونقابتكم، وأنتم تسطرون أروع قصص البطولة بالتعاضد والتماسك والوحدة، آملين من المولى عزوجل أن يوحد شقي الوطن في ظل هذه الظروف العصيبة التي تمر بها القضية الفلسطينية للدفاع عن فلسطين وكرامة شعبها”.

بدوره، قال نقيب الأطباء شوقي صبحة في تصريحات صحفية، إن النقابة اجتمعت اليوم مع وزيرة الصحة مي كيلة، وتم في النهاية التوصل إلى اتفاق مبدئي بوقف الإضراب والفعاليات الاجتجاجية ابتداء من اللحظة.

وأشار إلى أن اتفاقا رسميا سيتم توقيعه اليوم الخميس الساعة العاشرة صباحا في مجلس الوزراء بحضور رئيس الوزراء محمد اشتية.

واعتصم أول أمس مئات الأطباء بمدينة رام الله رفضًا لوصف رئيس السلطة خطوات الأطباء “بالحقير”، مطالبين بتطبيق التفاهمات مع الحكومة والاستمرار في الخطوات الاحتجاجية والإضرابات.

وتتمثل مطالب النقابة بتعديل علاوة طبيعة العمل للأطباء العامين إلى 200 % بأثر رجعي، وإلغاء برنامج دكتور بصريات الذي أعلن عنه من قبل الجامعة العربية الأمريكية، والذي اعتبرته تدخلا سافرا في طبيعة عمل اختصاصي العيون.

كما تطالب بتعديل كادر الأطباء الحاصلين على البورد الفلسطيني والمثبتين كموظفين في وزارة الصحة، وتوقيع عقود الأطباء على برنامج الاختصاص والمستحقة منذ عام وذلك عن سنتي 2019و2020، ودفع المستحقات المالية للأطباء الذين قطعت رواتبهم دون وجه حق والذين قدمت قائمة بأسمائهم إلى رئيس الوزراء ووزيرة الصحة، ورفع علاوة القدس للأطباء العاملين في وزارة الصحة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.