ليستر سيتي يعلن رسميا تسجيل خسائر قيمتها 67 مليون إسترليني

admin
منوعات
admin19 مارس 202172 مشاهدةآخر تحديث : الجمعة 19 مارس 2021 - 6:45 مساءً
ليستر سيتي يعلن رسميا تسجيل خسائر قيمتها 67 مليون إسترليني

[ad_1]

أعلن نادي ليستر سيتي الإنجليزي عن تسجيل خسائر قيمتها 3ر67 مليون جنيه إسترليني (94 مليون دولار) قبل الضرائب في نهاية السنة المالية الماضية في مايو 2020، حيث بدأ النادي في تقييم الخسائر إثر جائحة فيروس كورونا المستجد(كوفيد_19).

في غضون ذلك،يمثل هذا الرقم زيادة في الخسائر، مقارنة بـ 2ر20 مليون أسترليني في العام المالي السابق عليه، وهو ما يرجع بشكل جزئي إلى استثمار مبلغ كبير في ملعب تدريب جديد، إلى جانب الاستثمار في أرض محيطة باستاد كينج باور وكذلك صفقات التعاقد مع لاعبين، لكن النادي أكد أن حالة الإغلاق التي فرضت في ظل جائحة كورونا أدت إلى خسائر كبيرة.

إضافة إلى ذلك، ذكر النادي في بيان أصدره اليوم الجمعة 19/03/2021، أن الخسائر تتعلق بشكل رئيسي بعائدات البث كما أن تأجيل نهاية الموسم أسفر عن أن نحو ربع عائدات المشاركة بالدوري الإنجليزي الممتاز والجوائز المالية وكذلك عائدات الرعاية لم يكن من الممكن إدراجها ضمن سجلات الدخل للسنة المالية السابقة وإنما ستدرج ضمن السنة المالية الجديدة 2020 / 2021 .

أيضا،أسفر ذلك عن تراجع في إجمالي حجم الأعمال إلى 150 مليون إسترليني في السنة المالية الماضية، مقابل 4ر178 مليون إسترليني في السنة المالية السابقة عليها،ورغم توقف المنافسات لفترة، واصل النادي دفع رواتب العاملين به حتى نهاية السنة المالية، رغم أن الكثيرين فقدوا وظائفهم خلال فترة كانت مدينة ليستر متضررة فيها بشكل كبير من الوباء.

وقالت سوزان ويلان التي تشغل منصب الرئيس التنفيذي لنادي ليستر سيتي، في تصريحات”وكالة الأنباء البريطانية بي ايه ميديا”:”رغم أن التأثير المبكر لجائحة كورونا على العائدات التجارية كان واضحا، كان 2019 / 2020 موسما شهد تقدما كبيرا.”

وأوضحت سوزان أيضا :”على أرض الملعب، حققنا العودة للمشاركة الأوروبية بعد تحقيق ثاني أعلى مركز لنا في الدوري الإنجليزي الممتاز. وخارج الملعب، نجحنا في دعم المنتمين لنا في الأوقات العصيبة، وتعزيز الروابط بين نادينا ومجتمعاته”.

[ad_2]

Source link

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.